كتابي هذا خارق للطبيعة بل لطبيعة العقول المغلقه